فيما يتعلق بدور أفغانستان, لا سيما فيما يتعلق بتنمية وادي قندهار على طول طريق الحرير ، يستضيف متحف تشنغدو معرضا عن "صدى الحضارة:الكنوز القديمة من أفغانستان". من ١ فبراير إلى ٦ مايو من هذا العام. يعرض المعرض قطعة من الآثار الثقافية الثمينة التي تم جمعها من قبل المتحف الوطني لأفغانستان. هذه الأجسام ذات المفهوم الغني والمتعددة الجوانب تعيد فهم تصادم وتقارب الحضارات المختلفة من الشرق والغرب ، والتي يمكن تتبعها في الفن والثقافة والتكنولوجيا في أفغانستان. يتيح لنا هذا المعرض استيعاب و فهم أفضل للملامح التاريخية للبلد خلال القرنين الثاني والثالث قبل الميلاد.

يعتمد هذا المعرض على سلسلة ناجحة حول الحضارات على طول طريق الحرير الذي أقيم في عام ٢٠١٧. و يوفر هذا المعرض قاعدة تاريخية غنية لتمكينا من الحصول على فهم أعمق أضافه الى تشجيع وتحفيز التفاعلات بين البلدان في طرق الحرير.

تمشيا مع هذه المبادرات ، سيقوم متحف تشنغدو بدعوة خبراء من جميع أنحاء العالم لتنظيم دورات متنوعة من ورش العمل والمحاضرات الأكاديمية ، و ادخال ثقافة الزمن القديم لأفغانستان، بالتوازي مع حضارات طرق الحرير بما في ذلك العصر اليوناني والفارسي والروماني والديماني. علاوة على ذلك ، يدعم المتحف تاريخ أفغانستان وثقافتها كقاعدة لتقاطع الحضارات المتعددة ، وسوف يطلق المتحف دليلاً لتفسير المعرض ، دروساً موضوعية ، اضافه الى برامج وأنشطة تفاعلية أخرى تساهم في تشجيع التعليم الاجتماعي والتربوي لمجموعة مختلفة من الجماهير.